إدانة امرأة بخطف رضيعة قبل 19 عاماً

أدانت أمس، محكمة في جنوب إفريقيا، امرأة تبلغ من العمر 51 عاماً، بخطف رضيعة من مستشفى للولادة في كيب تاون قبل 19 عاماً، في قضية استحوذت على اهتمام الرأي العام في البلاد. وكانت الهوية الحقيقية لزيفاني نيرس، اكتشفت عندما ارتبطت بصداقة مع شقيقتها الحقيقية في المدرسة، ولاحظ الناس الشبه الكبير بينهما.

وأثبتت اختبارات «دي إن إيه» أن الفتاتين شقيقتان. وكان ألقي القبض العام الماضي على السيدة التي قامت بتربية زيفاني مثل ابنتها. وكانت زيفاني اختفت من المستشفى في عام 1997، بينما كانت والدتها تتعافى من عملية ولادة قيصرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات