00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هبوط كبسولة فضائية تحمل 3 رواد

ويلمور وسامكوتيائيف وايلينا سيروفا عقب الهبوط - إ ف ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

 هبط رائد فضاء من إدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا» واثنان من روسيا بسلام في منطقة سهلية يكسوها الجليد في قازاخستان أمس، في ختام مهمة استغرقت 167 يوماً على متن محطة الفضاء الدولية.

وهبطت كبسولة تحمل باري ويلمور قائد محطة «ناسا» ومهندسي الرحلة الروسي الكسندر سامكوتيائيف والروسية ايلينا سيروفا في وضع رأسي عقب على مسافة نحو 147 كيلومتراً إلى الجنوب الشرقي من بلدة جيجازان بوسط قازاخستان. وقال معلق التلفزيون في «ناسا» «كل شيء يسير وفقاً للبرنامج، عادت المهمة 42 الى الأرض».

وخرج الثلاثة من الكبسولة بعد أن تركوا مقاعدهم وهم في وضع شبه الاتكاء وتنفسوا هواء نقياً ووقع عليهم الفحص الطبي وقدمت لهم الأغطية لتقيهم من الصقيع. وقالت سيروفا وهي تبتسم فيما كانت طبيبة تقيس لها النبض وضغط الدم «كل شيء عظيم نشكركم. الرجال عظام وأبلوا بلاء حسناً».

وقال أحد أفراد الإنقاذ والانتشال لسيروفا في إشارة إلى اليوم العالمي للمرأة الذي احتفل به مؤخراً «تهنئتي بالعطلة الأخيرة». وكانت هذه أول رحلة فضائية لسيروفا وأصبحت أول روسية تهبط على متن محطة الفضاء الدولية التي تكلفت 100 مليار دولار، بمشاركة 15 دولة، أما ويلمور وسامكوتيائيف فهذه هي الرحلة الثانية لكل منهما. يشار إلى أن محطة الفضاء الدولية مختبر يطير على ارتفاع 418 كيلومتراً فوق الأرض.

طباعة Email