00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قطع رأس مُرشحة لمنصب رئيس بلدية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت السلطات المكسيكية أمس، العثور على مرشحة يسارية لمنصب رئيس بلدية في ولاية جيريرو جنوب المكسيك مقطوعة الرأس، بعدما اختطفتها عصابة محلية على ما يبدو. وقال حزب الثورة الديمقراطية الذي تنتمي إليه المرشحة: «نحن نأسف لمقتل إيدا نافا، ونطالب بالتحقيق» في هذه الجريمة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن جريجوريو هيريرا، نائب المدعي العام بولاية جيريرو، قوله إن جثة نافا مقطوعة الرأس وجدت في منطقة ريفية، مع رسالة من عصابة «لوس روخوس» الإجرامية المعروفة. وهددت العصابة بفعل الشيء نفسه لجميع السياسيين الذي لا يتعاونون

معها. مكسيكو سيتي - د ب أ

أعلنت السلطات المكسيكية أمس، العثور على مرشحة يسارية لمنصب رئيس بلدية في ولاية جيريرو جنوب المكسيك مقطوعة الرأس، بعدما اختطفتها عصابة محلية على ما يبدو. وقال حزب الثورة الديمقراطية الذي تنتمي إليه المرشحة: «نحن نأسف لمقتل إيدا نافا، ونطالب بالتحقيق» في هذه الجريمة. ونقلت وسائل إعلام محلية عن جريجوريو هيريرا، نائب المدعي العام بولاية جيريرو، قوله إن جثة نافا مقطوعة الرأس وجدت في منطقة ريفية، مع رسالة من عصابة «لوس روخوس» الإجرامية المعروفة. وهددت العصابة بفعل الشيء نفسه لجميع السياسيين الذي لا يتعاونون معها. يذكر أن هذه العصابة تتنافس مع عصابة «جيريروس يونيدوس» التي يعتقد أنها قتلت 43 طالباً من كلية لتدريب المعلمين في الولاية نفسها في سبتمبر الماضي في قضية صدمت المكسيك. وكان زوج نافا التي كانت تطمح إلى تولي منصب رئيس بلدية أهواكوتسينجو قد قتل في يونيو 2014، في حين أن ابنها الذي اختطف في العام الماضي لا يزال في عداد المفقودين. مكسيكو سيتي - د ب أ

طباعة Email