00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حياتك

مادة كيماوية تعالج السكري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن باحثون في جامعة يال الأميركية أن مادة كيماوية، كانت تستخدم في الحرب العالمية الأولى وتتسبب بفقدان عمال مصانع الذخائر لأوزانهم لأسباب غير مفهومة، يمكنها أن تعالج مرض السكري من النوع الثاني.

وتدعى هذه المادة ثنائي نتروفينول «DNP»، وقد استخدمت على نطاق واسع في مصانع الأسلحة الفرنسية في مطلع القرن العشرين. وكان يلاحظ أن العمال يتعرقون بشدة، ويفقدون أوزانهم، ويعانون من ارتفاع درجة الحرارة أثناء تعرضهم لهذه المادة الكيماوية. وذكرت «ديلي تلغراف» أن الباحثين في جامعة ستانفورد الأميركية لاحظوا أن هذه المادة تزيد عملية الأيض الغذائي وتفتيت الطعام في الجسم بنسبة تبلغ 50%، كما أنها تحرق كمية كبيرة من الدهون والكربوهيدرات. وفي غضون عام تم طرح 20 عقاراً دوائياً تحتوي على هذه المادة في الأسواق. والآن اكتشف الباحثون أن النسخة الملطفة والمخفضة من هذه المادة يمكنها أن تستخدم لعلاج السكري من النوع الثاني.

طباعة Email