صحتك

اختبار دم لتشخيص «الزهايمر» مبكراً

طور الباحثون في جامعة «جورج تاون» بواشنطن اختبار دم يمكنه رصد مرض «الزهايمر»، الذي لا علاج له حالياً، وذلك قبل سنوات من ظهور أعراضه، ويعتقدون أن ذلك الاختبار يمكن أن يؤدي إلى التشخيص المبكر لتقدم خرف الشيخوخة لدى كبار السن.

 

ويرتكز الاختبار على تحليل المواد الدهنية التي تنساب في مجرى الدم، وتبدأ بالتغير نتيجة لتكسرها في أغشية الخلايا الدماغية المرتبطة بالزهايمر.

 

وذكرت صحيفة «إندبندنت» البريطانية أن تشخيص «الزهايمر»، نتيجة لهذا الاختبار في شكله الحالي تبلغ دقته 90%، مما يعني أن واحداً من كل عشرة مرضى يمكن تشخيص إصابته بالمرض بصورة خاطئة، مما يثير بعض القلق. ويرى الباحثون أن اختبار الدم الجديد للزهايمر يمكن أن يساعد على البحث عن علاج شاف للمرض.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات