برينتوكسيماب عقار واعد لعلاج السرطان

استخدم الباحثون عقارا جديدا لعلاج السرطان يعتمد على أحد أشكال العلاج المناعي، ويتم فيه تسخير جهاز المناعة في الجسم لتدمير الخلايا السرطانية.

ويدعى العقار الجديد "برينتوكسيماب"، وهو يستخدم جسما مضادا يتم تصنيعه في المختبر، ويكون محملا بعلاج كيماوي. ويتعرف هذا الجسم المضاد على بروتين موجود على سطح الورم السرطاني. وما أن يصل إلى الخلايا السرطانية حتى يلتصق بها ، تماما كما تفعل الخلايا المضادة الطبيعية في الجسم، ويتم إيصال العقار الكيماوي إلى الخلايا الخبيثة وتفجير كل خلية منها من الداخل.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن العقار الجديد، الذي وصف بأنه بمثابة صواريخ مضادة للسرطان، اختبر على مريضة تعاني من شكل من أشكال سرطان الخلايا اللمفاوية وميؤوس من شفائها، ولم تعط غير أسابيع قليلة لتعيش نظرا لاكتشاف 70 ورما خبيثا في جسمها، وأجرت خمس دورات من العلاج الكيماوي المكثف والعلاج بالخلايا الجذعية على مدى عشرين عاما جعلتها تقاوم كل أنواع العلاج لاحقا، نظرا لعودة السرطان إلى جسمها في كل مرة.

وبعد استخدام عقار "برينتوكسيماب" لعلاجها، لوحظ أن جميع الأورام الخبيثة اختفت في غضون 12 أسبوعا، وشفيت تماما، وقد أكدت صور الأشعة ذلك. كما اختبر العقار على مريض آخر يعاني من أورام سرطان الدم، وشفي هو الآخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات