صالتان للرياضة ومغطس للاستحمام من العصر الروماني

قالت وزارة الدولة لشؤون الآثار أمس إن بعثة أثرية مصرية اكتشفت مغطساً كان يستخدم في الاستحمام وصالتين لممارسة الرياضة مشيدتين بكتل من الحجر الجيري في مدينة الإسكندرية الساحلية، وتأسست الإسكندرية بعد غزو الإسكندر الأكبر لمصر عام 332 قبل الميلاد وأصبحت عاصمة للبلاد حتى دخول العرب مصر عام 641 ميلادية. وأسس البطالمة الذين تولوا الحكم بعد وفاة الإسكندر عدداً من المنشآت التي أصبحت آثاراً رومانية ومنها منارة الإسكندرية.

وقال محمد عبد المقصود رئيس قطاع الآثار المصرية في بيان: إن الصالتين «كانتا تستخدمان للتمرينات الرياضية التي كانت تلقى اهتماماً في العصر الروماني» ويبلغ عرض كل منهما أربعة أمتار ولكن طول الكبرى يبلغ 10 أمتار وطول الصغرى ثمانية أمتار، وأضاف أن أرضية المغطس «مبلطة ببلاطات من الحجر الجيري ومكسوة بالرخام لعزل المياه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات