حديث الروح

يا شاعر الأزهار والأغصان

هل أنت ملتهب الحشا أو هاني

ماذا تغنّي، من تناجي في الغنا

ولمن تبوح بكامن الوجدان؟

هذا نشيدك يستفيض صبابة

حرّى كأشواق المحبّ العاني

في صوتك الرقراق فنّ مترف

لكن وراء الصوت فنّ ثاني

كم ترسل الألحان بيضا إنّما

خلف اللّحون البيض دمع قاني

هل أنت تبكي أم تغرّد في الربا

أم في بكاك معازف وأغاني

يا طائر الإنشاد ما تشدو ومن

أوحى إليك عرائس الألحان

أبدا تغنّي للأزاهر والسنا

وتحاور الأنسام في الأفنان

وتظلّ تبتكر الغنا و تزفّه

من جوّ بستان إلى بستان

وتذوب في عرش الجمال قصائدا

خرسا وتستوحي الجمال معاني

لا الحزن ينسيك النشيد ولا الهنا

بوركت يابن الفن من فنّان

من قصيدة (طائر الربيع)

شاعر يمني (1929 - 1999م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات