الجلد يتواصل مع الكبد

اكتشف الباحثون في جامعة جنوب الدنمارك أن الجلد قادر على التواصل مع الكبد. وقد أثار هذا الاكتشاف دهشة الباحثين، الذين يأملون أن يساعدهم على فهم كيف تؤثر الأمراض الجلدية في بقية الجسم، وبالتالي إيجاد علاجات ناجعة لها.

وكان الباحثون الدنماركيون يحاولون دراسة شيء مختلف تماماً، حينما حققوا هذا الاكتشاف الرائد والمثير للدهشة، وقد أظهروا أن الجلد، وهو أكبر عضو في الجسم، يؤثر في عملية التمثيل الغذائي في الكبد، المتصلة ببناء البروتوبلازم.

وذكرت مجلة "ساينس ديلي" أن الباحثين لاحظوا، خلال إجراء تجاربهم على الفئران، أنها تجمع الدهون في الكبد عند فطامها عن أمهاتها، واعتقدوا في البداية أن سبب ذلك يعود لجين مفقود في الكبد، ولكن تم استبعاد ذلك بعد مزيد من الدراسات، واكتشفوا في النهاية أن افتقار الفئران إلى البروتين، الذي يربط الدهون بالجلد كان كافياً لحفز تجميع هذه الدهون في الكبد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات