البريطاني يتذمر من طقس بلاده - البيان

البريطاني يتذمر من طقس بلاده

يتذمر البريطاني العادي مرات عديدة في اليوم، ومن أمور يأتي طقس بلاده في مقدمتها، وبشكل يجعله يهدر ما يصل إلى 4 أشهر من حياته على التذمر، واظهرت دراسة جديدة، نشرتها صحيفة "ديلي ميل" أمس أن 80% يتذمرون بصورة مستمرة من طقس بلادهم الذي لا يمكن التنبؤ به ومن برودته الشديدة، واعترفوا بأنه خرّب عليهم خططهم هذا العام، ووجدت أن البريطاني العادي يتذمر من الطقس أربع مرات في اليوم ولمدة تصل إلى 8 دقائق و21 ثانية، ومع ذلك أقرّ معظم البريطانيين بأن التذمر من الطقس يجعلهم يشعرون على نحو أفضل.

وقالت الدراسة إن الطقس هو أكثر شعبية لدى البريطانيين ويفوق بمعدل ثلاث مرات أي موضوع آخر بما في ذلك العمل والسير والعطلات وكرة القدم، مما يجعل الشكوى الأكثر شيوعاً بين أوساطهم هو أن طقس بلادهم لا يمكن التنبؤ به.

واضافت أن 31% من البريطانيين يتذمرون بصورة مستمرة من طقس بلادهم، و26% من البرد الشديد، و19% من المطر المستمر، وكان الأكثر تذمراً بينهم الأشخاص من الفئة العمرية 25 إلى 34 عاماً واعترفوا بأنهم يقضون نحو 9 دقائق و44 ثانية يتذمرون كل يوم، بالمقارنة مع 7 دقائق و37 ثانية من نظرائهم من الفئة العمرية فوق 65 عاماً.

 واشارت الدراسة إلى أن نسبة لا تتجاوز خمس البريطانيين تعتقد أن مناقشة موضوع الأحوال الجوية مثيرة للاهتمام، فيما يعتقد 60% منهم بأنها مملة ومكررة، ووجدت أيضاً أن نيوكاسل هي أسوأ مدينة للتذمر من الطقس في بريطانيا، ويشتكي سكانها منه لمدة تصل إلى 10 دقائق و20 ثانية في اليوم، تليها مدينة شيلفيد بـ9 دقائق و50 ثانية، ثم مدينة بيرمنغهام بـ9 دقائق و42 ثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات