تشخيص فوري لسرطان الثدي بالليزر

طور الباحثون في جامعة إكستر ببريطانيا اختبارا فوريا بالليزر لتشخيص سرطان الثدي، ويأملون في أن يؤدي التشخيص السريع للمرض إلى تحديد ما إذا كان أي ورم مشبوه هو ورم سرطاني، مما يعني العلاج السريع له قبل استفحاله.

ويستخدم الباحثون في الاختبار أشعة الليزر لتحديد التغيرات السريعة في خلايا الثدي، دون إحداث أي تمزق في الجلد، ولا يستغرق وقته أكثر من وقت تصوير الثدي بالأشعة، لكنه يستبعد أخذ موعد آخر في المستشفى.

وسيؤدي الاختبار الجديد إلى توفير وقت المرأة واستبعاد أي قلق يساورها أثناء انتظار النتائج، علاوة على خفض تكاليف التشخيص. وإذا كانت النتائج غير طبيعية، فستحتاج المريضة إلى أخذ خزعة من الخلايا بواسطة إبرة.

و 90% من الحالات تكون نتائجها سلبية. يشار إلى أن أكثر من 1.5 مليون امرأة في بريطانيا وحدها يجرين في كل عام اختبارا بأشعة إكس لتشخيص سرطان الثدي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات