صحتك

أمل جديد لمرضى السرطان

وجدت دراسة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا بالولايات المتحدة أن تغيير شكل الجزيئات النانوية المكونة لعقاقير العلاج الكيميائي من الكروي إلى العصوي يجعلها أكثر فعالية بما يصل إلى 10 آلاف ضعف في استهداف خلايا سرطان الثدي على وجه التحديد وإيصال العقاقير المضادة للسرطان إليها.

وأشار الباحثون الأميركيون إلى أن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تؤثر بشكل كبير على فعالية العلاجات المضادة للسرطان وتقليل الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي. وقد نشرت نتائج دراستهم أخيرا في دورية "الأكاديمية الوطنية للعلوم".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات