قتل زوجته لأنها لم تفتح له الباب

كشفت تقارير مصرية أمس، عن تفاصيل جريمة مروعة كانت أول المعلومات التي تلقتها الشرطة عنها هو عثور بعض الناس على النصف الأسفل من جثة مجهولة، وأوضحت صحيفة "اليوم السابع" أن الشرطة تعرفت إلى هوية السيدة، وتبين أنه سبق اتهامها في قضايا مخدرات وآداب، كما توصلت إلى أن زوجها هو الذي قتلها ومثل بجثتها.

وقال الزوج المتهم (44 عاما) في التحقيقات إنه متزوج بسيدة أخرى منذ 20 عاما ولديه منها أربعة أبناء، إلا أنه كان يتردد بصفة مستمرة على منازل مشبوهة، وتعرف فيها على سيدة جميلة الملامح فتعلق بها، ورغم أنه شاهدها أكثر من مرة برفقة العديد من الرجال إلا أنه قرر فجأة أن يتزوجها، وسرعان ما وافقت على الزواج به.

وأشار المتهم إلى أنه قبل الحادث بيوم كان خارج المنزل فعاد ليلاً وطلب منها أن تفتح له باب المنزل إلا أنها رفضت وأصرت أن يبيت خارج البيت، وفي الصباح عاد إلى المنزل ففتحت له، وقرر أن يتخلص منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات