التحفيز الكهربائي يحسّن إصابات العمود الفقري

أظهرت دراسة حديثة لمركز معهد كينيدي كريغر في الولايات المتحدة، أن التحفيز الكهربائي لإصابات العمود الفقري المزمنة، تؤدي إلى تحسنات جوهرية على حالة المرضى. ويشمل ذلك تعزيز الوظائف العصبية وتحسين الصحة الجسدية، من خلال تقليل الدهون وزيادة كتلة العضلات في الجسم.

وشملت الدراسة 45 شخصاً ممن تم تشخيصهم بإصابات العمود الفقري المزمنة، ومعاناتهم من عجز ثابت استمر لأكثر من 16 شهراً بعد الإصابة. وتحسنت حالة 25 مريضاً منهم بعد إلحاقهم ببرنامج في جامعة واشنطن الأميركية للتحفيز الكهربائي، وكان يوجد لديهم تطابق في العمر والجنس ومستوى الإصابة ومدتها، ولم يتلقوا علاجاً فيزيائياً فعالاً في السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات