رش حمض حارق على وجه فتاة وأسرتها رفضت الزواج

قال مسؤولون أمس ان رجالا مسلحين في شمال أفغانستان قاموا برش حمض حارق على ثلاث فتيات ووالديهن. وقالت ناديرا جياه رئيسة ادارة شؤون المرأة الافغانية في اقليم قندز "قبل ليلتين، هاجم مسلحون مجهولون منزلا خارج العاصمة قندز وألقوا بحمض حارق على ثلاث فتيات أعمارهن 18 و13 و12 عاما ووالديهن".

ووقع الهجوم في منطقة بولاك الاول في عاصمة اقليم قندوز الشمالي. وقالت جياه ان الدافع وراء الهجوم كان رفض الوالدين زواج ابنتهم الكبرى (18 عاما) من أحد أمراء الحرب المحليين. واضافت ان المسلحين قاموا بتكبيل الأب، ثم رشوا الحامض على أجساد ووجوه أفراد العائلة. وقال طبيب بالمستشفى الاقليمي ان حالة الابنة الكبرى حرجة.

وان جسدها كله مصاب بحروق. وتبعا لتقرير لوكالة تابعة للامم المتحدة صدر في ابريل 2010، فإن ثلث النساء الافغانيات يتعرضن لعنف نفسي وجسدي، فيما يقدر عدد اللاتي يعانين من عنف جنسي نحو 25 في المئة منهن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات