السلاحف تتواصل مع بعضها وهي في البيض

ذكر علماء من أستراليا أن أجنة نوع من السلاحف تتواصل مع بعضها وهي لا تزال في بيضها وأن ذلك يحث السلاحف، التي تأخر نموها على تسريع النمو حتى تفقس من بيضها، بالتزامن مع أقرانها في نفس العش، وحتى تغادر عشها بشكل جماعي مما يخفض من المخاطر، التي تتعرض لها في الطبيعة، أثناء توجهها للماء الذي تجد فيه ملاذا آمنا.

ورجح الباحثون تحت إشراف ريكي جون سبينسر من جامعة "ويسترن سيدني" في مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم في بريطانيا أن تلعب نسبة تركيز ثاني أكسيد الكربون دورا في هذا التواصل. وتقوم السلاحف من النوع الذي يتميز بطول الرأس بدفن بيضها في البر مثل غيرها من السلاحف وتترك مهمة إنضاجه للفقس لطاقة الشمس.

مما يجعل درجة حرارة الطبقات العليا من العش أعلى بنسبة تصل إلى 6% عن الطبقات السفلى، وهو ما يؤدي إلى نضوج البيض الموجود في الطبقات العليا أسرع بشكل واضح من البيض في الطبقات السفلى، حيث تلعب درجة الحرارة دورا حاسما في نمو السلاحف، ومع ذلك فإن العلماء لاحظوا أن نسل السلاحف في كل عش يخرج لسطح الأرض في وقت واحد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات