النبطي الفصيح

الحِنظِلان

قال الشاعر أحمد بن علي الكندي:

قهرت القلب في صبره قهرتِه

               ولكن المِطُوْعَه ما عطاني

غلبني كادني وآخر عذرته

               بلى اللّه بالمحبة من بلاني

نزفت الدمع من عيني نزفته

              بلا علمي ولا رديت شاني

أنا ما كل ما في الوقت خفته

             سوى اللّه العظيم وحب جاني

شربت المر من كاسة شربته

              مِريرٍ مثل ذوق الحِنظِلاني

 

وجاء في قصيدة الكندي السابقة كلمة «حنظلان» في قوله:

شربت المر من كاسة شربته

              مريرٍ مثل ذوق الحنظلاني

والحنظلان في لهجة الإمارات جمع الحنظل وهو نبات مر يظهر في الصحراء يشبه البطيخ.. وهو نبات معروف.

 

جاء في اللسان

الحَنْظَل: الشجر المُرُّ، وقال أَبو حنيفة: هو من الأَغْلاث، واحدته حَنْظَلة، قال الجوهري: الحَنْظَل الشَّرْيُ. وقد حَظِل البعيرُ، بالكسر، إِذا أَكثر من الحَنْظَل، فهو حَظِلٌ، وإبل حَظَالى. قال ابن سيده: الحنظل شجر اختلف في بنائه فقيل ثلاثي، وقيل رباعي.

وبعيرٌ حَظِل: يَرْعَى الحَنْظَل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات