قصيد

عيون الشعر الإماراتي

يْقُولْ الْفِهِيمْ الَمَايِدِيْ بِنْ ظَاهِرْ

              وِنَفَسِيْ تِشَاكَا(1)بَاخِصَاتْ(2) اْلَملايِلْ(3)

كِثْيرٍ بِهَا مَا اهْتِدَى وْقََرِّهَا(4) الدّوَا

               تِدَاوَى وِعَن بِنْيَانَهَا الصَّدِرزَايِلْ

طِعِيْنٍ بِزَرْقَا حَرْبةٍ دُوْلِبِيِّــة (5)

               لَكَنْ بِهَا سَمٍّ مِنْ الْعَامْ حَاِيــــلْ(6)

تِمجّْ(7) الِدّمَا مَجّْ الّرِضِيْع إذَا انْتَهَى

              مِنْ الثَّدِيْ يِتْلا عَنْ شِدَاقِيْه(8) سَايِلْ

لا قِلِتْ عِيْنيْ هَوّنِيْ ذَا يِزِيدْهَــا

              بها الشُوقْ وَاجْفَاِنْي الاجْوَادْ القلايل

تِشُوفونْ مَاهَذِيْ بِنَفْسِ هِبِيْلِــهْ

              تِبَا صَاحِـــبٍ مَاَنالِنيْ مِنِـــهْ نَـايِــــلْ

وَلا مَيّسِنّيْ(9) مِنْ هِــوَاهْ وَلا أرَىَ

              سِوَى الْمَطِلْ(10) وَاوْعَادْ(11) الِتّمانِيْ طِوايِلْ

الماجدي بن ظاهر (1781 م ــ 1871 م)

 

1: تشاكاتتشاكا وتشكو

2: باخصاتالداخليات

3: الملايلجمع مليلة وهي التراب الحار تحت الجمر ويكني به عما يجد من حرقة في نفسه

4: قرّها الدوااستقر فيها

5: زرقاحربة دولبية

6: حايلحال عليه الحول

7: تمجتدفع الماء كم يدفع الماء من فمه

8: شداقيهشدقيه أي جوانب فمه من الداخل

9: مَيِّسنيجعلني أيأس

10:المَطْلالمُماطلة وإخلافُ الوعد

11: أوعادوعود

طباعة Email
تعليقات

تعليقات