الظبي الآلي تقنية مبتكرة لسباقات السلوقي

صورة

طور مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث مجسماً للظبي الآلي لأداء مهمة تحفيز أداء الكلاب السلوقية أثناء السباقات التراثية التي تنقل المفهوم التقليدي للتراث إلى آفاق رحبة.

 ويوضح راشد حارب الخاصوني، رئيس قسم الدعم اللوجستي، في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، فكرة المجسم وتأثيره على سير مثل هذه السباقات قائلا: كما هو متعارف عليه في سباق السلوقي التراثي يتم استخدام مجسم الظبي المحنط والمحمول على الرافعة والمجرور بالسيارة، لإثارة وتحفيز الكلاب على الركض بسرعة، لكن لاحظنا أثناء السباق توقف الكلاب عن الركض أو انخفاض سرعتها وفي بعض المرات رجوعها إلى نقطة البداية هذا ما دعانا إلى تطوير مجسم الظبي المحنط وتطويره إلى شكل آلي متحرك.

ويضيف: قبل السباق يتم شحن الظبي كهربائياً عبر بطاريات خاصة تتناسب وقدرة السلوقي على العدو لمسافات طويلة، فهناك كلاب تتسابق لمسافة 2000 أو 1500 متر، ولأن هذه المنافسات تشهد رواجاً جماهيراً وحماسا لافتا تساعد هذه الآلية على تدريب وصقل مهارات السلوقي الذي يتميز بالذكاء والسرعة الفائقة وقدرتها المذهلة على التحمل مما يجعل منها وسيلة متميزة في الصيد والسباقات.

كلمات دالة:
  • مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث،
  • بطولات فزاع،
  • الظبي الآلي،
  • السلوقي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات