النبطي الفصيح

الزمايل

قال الشيخ خليفة بن شخبوط:

يـوم إجـدّد سفـايـف

يتناسـلـن م الـشــدْ

الاّ زمـايـل خـايــف

والطّـارش لـي قصـد

والزِّمَايل في البيت الثاني تعني الإبل، وهي كلمة ذات أصل فصيح، فقد جاء في «لسان العرب»: الزَّمَلُ ظَلْع يصيب البعير، والزَّامِل من الدواب: الذي كأَنه يَظْلَع في سَيْره من نشاطه، زَمَلَ يَزْمُل زَمْلاً وزَمَالاً وزَمَلاناً، وهو الأَزْمَل؛ قال ذو الرُّمة:

راحَتْ يُقَحِّمُها ذو أَزْمَلٍ، وُسِقَتْ

له الفَرائشُ والسُّلبُ الـقَـيادِيدُ

والدابة تَزْمُل في مشيها وعَدْوِها زَمالاً إذا رأَيتها تتحامل على يديها بَغْياً ونَشاطاً؛ وأَنشد:

تراه في إِحْدى اليَدَيْن زامِلاً

والزَّامِلة: البَعير الذي يُحْمَل عليه الطعامُ والمتاع.

 

تعليقات

تعليقات