رائعة شعرية جديدة لسموه تنبض بالحِكم وثراء المعاني وعمق الدلالات

حمدان بن محمد يتغنى بالصدق والمحبة والوفاء

نشر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس، ملفاً صوتياً يتضمن قصيدة جديدة لسموه، وبصوته، تحفل بالمعاني التأملية والحِكم الحياتية الغنية، وتتسم بعمق مفرداتها وروعة صورها البيانية التي يحدثنا سموه مع جمالياتها الكثيرة وطابع تأثيراتها الثرية، عن قيمة الوفاء والمحبة والصداقة الحق.

ويشرح لنا سموه بعضاً من شذرات نهجه وفكره وما تربى عليه والتزم به من مبادئ.. إذ يؤكد أن علينا التمسك دوماً بحُسن النية في مساراتنا وخياراتنا وتفكيرنا؛ لأن في ذلك خلاصاً وتوفيقاً حقيقيين ودائمين لنا.

كما يحكي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم في أبيات قصيدته عن إيمانه بالمكانة الرفيعة للصدق وشعورنا بالآخرين، إذ يبين أنه مشغول باستمرار بمساعدة المحتاج وإغاثة الملهوف، ولا همَّ له إلا البناء والإنجاز بموازاة التركيز على تبيُّن واستكشاف جواهر وكوامن الأمور والنفاذ إلى عمق المسائل وليس الانغماس في القضايا السطحية والزخارف.

 

«مدّةٍ وافيه»

 

إشتقت يا وقتي الفاني لفترة صباي

                           سأمت منّك ومن أيامك الجافيه

ذكرت صبحي بطيشه وانبساطة مساي

                           واخٍ جروحي من فراقه ماهي شافيه

جفاني الضحك بفراقه وطوّل جفاي

                           عن وصل ناسٍ مشاعرها معي دافيه

القلب يغرق جروحي ما يبيّن خفاي

                           لكنّها في ملامح نظرتي طافيه

اقول لا.. لا حدٍ منكم يدوّر رجاي

                           أجبرني الوقت اردّد لائي النافيه

يوم البحر كنت أحسبه يوم اطالعه ماي

                           قبل اسبحه واكتشف أسراره الخافيه

ويوم ان أصابع كفوفي أكثر من اصدقاي

                           قليل.. لكن عيوني بالرضا غافيه

لله معطي ولا تحسب يميني عطاي

                           وافي ولا اقدّم إلاّ مدّةٍ وافيه

أنظر لقدّام ما اطالع بعيني وراي

                            أودّع المقفيه واستقبل اللافيه

وابني بيوت الشعر واسّس قواعد بناي

                             ماني بمن يبتلش بالوزن والقافيه

واشب ناري وغيري يقتبس من سناي

                             وامد بالنور ناسٍ نارهم طافيه

واخدم بنفسي قبل لا يخدمون اخوياي

                             وانا لو اشّر تكون إشارتي كافيه

ثنتين يقدر بها الانسان يكسب رضاي

                             البسمه الصادقه والنيّه الصافيه

وثنتين دايم تسبّب في حياتي شقاي

                             دمع الفقارى وشكل اقدامه الحافيه

يالله عساني ما اجرّب عند ربعي غلاي

                           واسالك الستر والتوفيق والعافيه

تعليقات

تعليقات