شاعرْ واديبِ وْزعيمْ

لا يفتأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يحفّز الفكر وأهله ويثري قرائح وأحاسيس الشعراء والأدباء بروائع سموه. وقد أتحفنا سموه، أخيراً، بالحديث عن أهمية انصراف القائد إلى العمل والإنجاز عوضاً عن الانغماس في السياسة، لكون ذلك «مضيعة ومفسدة».

شاعرْ واديبِ وْزعيمْ

اقوالِه فيها حِكَمْ

مِنْ ذوبِ ما في الصّميمْ

ينْبضْ بحسِّ وْألَمْ

يَشدو بها ذا الحَكيمْ

اتْزينِ حرفِ القلَمْ

ينفحْ بها كلْ كريمْ

من صافياتِ الكَلِمْ

لي مِنْ شراها عِديمْ

ما تنوِجِدْ فِ الأممْ

توصلْ لهامِ القِميمْ

وتَسري بِداجي الظّلَمْ

تاظي مداه العتيمْ

وتذكي خصالِ الشّيَمْ

كنْها مزونٍ هِميمْ

تَهطلْ عَ راسِ القِمَمْ

وتْفيضِ عذْبٍ عِميمْ

شلّالِ مايٍ عَرِمْ

تروي ظما كلِّ ريمْ

في كلِّ أرضِ وأدَمْ

شيخٍ فِهيمِ وْعظيمْ

قولٍ وفعلِ وْإسِمْ

ما يرتضي كلِّ ضَيمْ

حِرٍ شجاعٍ شَهِمْ

صادقْ صريحٍ حليمْ

في كلِّ شانٍ عَلَمْ

على رعيـتِـهْ رِحيمْ

يذوبِ رقّه وْكَرَمْ

لَي بالثقافَهْ يِهيمْ

وبكلِّ فكْرِ وعِلِمْ

ولَي بالمعاني عِليمْ

يزخرِف بْها الرّسِمْ

ولَي للمكارمْ نِديمْ

يزهو بمدحِه الْقلَمْ

ولَي في وصوفَهْ حِشيمْ

يَهوى معالي الشِّمَمْ

دومَهْ لشعبهْ لزِيمْ

عهدٍ عليهِ وْذمَمْ

يَغدقْ عليه مِ النّعيمْ

ويضفي عليه السِّلِمْ

ويوجِدْ لِه عيشٍ كريمْ

فيهِ السعادهْ تِعِمْ

دومَهْ فِ فِعلهْ حكيمْ

معْروفِ لِهْ مِنْ قِدَمْ

يقْسو وتارَهْ رِحيمْ

يعطِفْ ومرّه يْحَزِمْ

عاداتِه يبْري سقيمْ

ويمْسحْ شكاةِ وْألَمْ

ضاربْ فِ أصلٍ جِديمْ

في ياسِ جدِّ وْرَحَمْ

اللّي ذكرهمْ مِديمْ

رِطيبِ في كِلِّ فَمْ

إبهم تَغنّى رِخيمْ

فِ الدّهرِ باجْمَلْ نَغَمْ

شوفوا بلادِهْ نعيمْ

يرسِمْ مِداها حِلِمْ

لَي مِنْ هواها نِسيمْ

ينْعشْ لذي في سَأمْ

وصلَتْ لأعْلى جِميمْ

تزهو براسِ العَلَمْ

فوقِ الشوامخْ تقيمْ

أمجادِ تعكِس هِمَمْ

يبني بفكْرٍ سِليمْ

بَلا خِداعِ وَهَمْ

ولَي بالتطورْ فِهيمْ

باعٍ طويلِ وقَدَمْ

كمْ قالها منْ قديمْ

يلفِظْ بِها كالِحمَمْ

يصوغِها مِستهيمْ

مِنْ قلبِ صادقْ كَلِمْ

يِعْـلِهْ فِ خيرٍ عميمْ

يَرفِلْ بصِحّه وْنِعَمْ

 

تعليقات

تعليقات