شاهد.. القط المسؤول عن صيد الفئران بمكتب جونسون يخفق في صيد حمامة

أمسك القط لاري، صائد الفئران الأول بمقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني في داونينغ ستريت، حمامة أمام الصحفيين، إلا أنها تمكنت من الإفلات من مخالبه.

ويظهر القط (لاري) في فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي  وهو يجذب الأضواء أثناء محاولته صيد حمامة، لكنه أخفق في صيدها.

وكان "لاري" شوهد مرات في وقت سابق، وهو يتعارك مع "زميله" القط "بالمرستون"، الذي شغل حتى صيف هذا العام منصب كبير صائدي الفئران بوزارة الخارجية البريطانية.

ويخدم القط لاري، الذي جُلب من دار رعاية مختصة، في مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني منذ عام 2011.

وتؤدي القطط مهامها في مساكن الحكام البريطانيين منذ القرن الخامس عشر، وأصبحت تتمتع منذ عام 1929 بوضع رسمي ومخصصات سنوية قدرها 100 جنيه إسترليني، بحسب روسيا اليوم.

وكان أشهر هذه القطط في القرن العشرين قط يدعى "همفري"، لعب دور صائد الفئران تحت قيادة مارغريت تاتشر، وجون ميجور، وتوني بلير، إلا أنه توفي في عام 2008 عن عمر ناهز 18 عاما.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات