قرار من محكمة مصرية بشأن الطبيب المتهم بارتكاب فعل فاضح

قرّرت محكمة جنح بندر الزقازيق في مصر حجز دعوي الطبيب المتهم بارتكاب فعل خادش للحياء داخل وسيلة مواصلات عامة «ميكروباص»؛ لجلسة 21 يناير المقبل للنطق بالحكم، كما قررت المحكمة إخلاء سبيله من ديوان عام قسم الشرطة.

وتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بشأن ما تبلغ لقسم شرطة ثان الزقازيق من فتاة تتهم شابًا، بقيامه بفعل خادش للحياء، أثناء استقلالها سرفيس «ميكروباص» خط الجامعة بمدينة الزقازيق.

وأفادت الفتاة في التحقيقات بأنها صرخت واستنجدت بالركاب من فعل الشاب، وتمكن سائق السرفيس وعدد من الركاب من الإمساك به وتسليمه لرجال الشرطة، وبفحصه تبيّن أنه يعمل طبيب مُقيم بمستشفيات جامعة الزقازيق بحسب صحف مصرية.

وتحرر محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة قرّرت حبسه على ذمة التحقيقات، وقرر قاضي المعارضات إخلاء سبيله على ذمة التحقيقات بضمان مالي قدره 2000 جنيه، وعقب استئناف النيابة العامة على الحكم تقرر قبول الاستئناف وتجديد حبسه على ذمة التحقيقات، وبجلسة اليوم أصدرت المحكمة قرارها بحجز الدعوى للنطق بالحكم، وإخلاء سبيله من ديوان قسم الشرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات