غداً .. العالم مع حدث فلكي نادر لم يحدث منذ 800 عام

أبهر أكبر كوكبين في المجموعة الشمسية، المشتري وزحل، علماء الفلك لمئات السنين، لكن الجسمين العملاقين سيفعلان شيئا الشهر المقبل لم يُر له مثيل منذ العصور الوسطى، حيث سيبدوان مثل كوكب مزدوج.

ففي ليلة الحادي والعشرين من ديسمبر، سيقترب أكبر كوكبي المجموعة الشمسية، المشتري وزحل، من بعضهما البعض بشكل كبير جدا، في سابقة لم تحدث منذ العصور الوسطى.

وقال موقع "سي إن إن" الأمريكي إن الكوكبين سيبدوان مثل كوكب مزدوج ومترابط وسيحدثان تناثرا مشرقا في سماء الليل.

وأوضح المصدر أن هذا الحدث يتزامن مع فترة عيد الميلاد، وهو ما جعل الخبراء يطلقون على المشهد الذي سيبدو، وصف "نجمة الكريسماس" وفق سكاي نيوز.

وقال عالم الفلك في جامعة "رايس" الأمريكية باتريك هارتيغان: "الاصطفافات بين هذين الكوكبين أمر نادر، ويحدث مرة كل 20 عاما أو نحو ذلك، لكن هذا الاصطفاف نادر للغاية بسبب مدى قرب الكوكبين من بعضها البعض".

وأشار إلى أن آخر مرة اقترب فيها الكوكبان العملاقان من بعضهما البعض على خط واحد، تعود إلى عام 1226.

وكشف "سي إن إن" أن العالم سيشهد هذه الظاهرة النادرة بعد الغروب في يوم 21 ديسمبر المقبل، أي مع بداية الانقلاب الشتوي.

وسيكون بإمكان سكان العالم من كل مكان رؤية الحدث التاريخي، لكن كلما اقتربوا من المناطق الشمالية في كوكب الأرض، طالت مدة رؤيتهم للظاهرة.

ويقول العلماء إن العالم سيضطر إلى الانتظار حتى مارس 2080 لرؤية الكوكبين بهذا القرب مرة أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات