تتبرع بجزء من كبدها لإنقاذ خطيبها

قررت فتاة من مدينة باتنة الجزائرية التبرع بجزء من كبدها لإنقاذ خطيبها الذي كان يحتاج إلى زراعة هذا العضو بعد تدهور حالته الصحية.

وقالت الفتاة التي تدعى إيمان إن "سليم سيكون زوجي وعلي أن أقف بجانبه، وأقدمت على التبرع أملا في شفائه من تلف يعانيه بالكبد"، مشيرة إلى أن خطيبها لا يزال ينتظر جراحة مهمة وفق روسيا اليوم.

وأوضح الشاب سليم أنه فوجئ بإصابته بتلف الكبد بعد أن كان يعاني من آلام في البطن لفترة طويلة، مضيفا أنه يسعى للعلاج حتى يتمكن من الزواج وإتمام فرحته.

ولاقى قرار إيمان استحسانا واسعا لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بإيثارها النادر وسلوكها المثالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات