يقتل زوجته الرهينة وينتحر قبل البت في الطلاق

أكدت قوات الدرك الفرنسية انتهاء حادث احتجاز الرهينة في بلدة دومونت بإقليم فال دواز شمالي باريس، بعد أن عثرت على جثتي الرهينة والخاطف.

واختطف رجل مسلح مساء أمس الخميس زوجته كرهينة داخل مقر للشركة التي كان يديرها، بينما كان هناك أشخاص آخرون داخل المبنى.

ووصلت وحدة قوات الرد السريع لقوات الدرك إلى المكان.

وأسفر إطلاق النار عن إصابة شخصين على الأقل، حسب "روسيا اليوم".

وبعد نحو ساعتين تم تأكيد انتهاء الحادث، حيث يبدو أن المسلح انتحر وقتل زوجته.

وأفادت قناة "بي إف إم تي في" بأن الرجل واجه اتهاما بالعنف المنزلي، وكانت هناك عملية طلاق جارية بينه وزوجته.

وأشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى أن المدعي العام المحلي فتح تحقيقا في الحادث وفق مواد "الاختطاف" و"العنف المسلح" وغيرهما.

كلمات دالة:
  • الدرك،
  • باريس،
  • مسلح ،
  • العنف،
  • دومونت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات