«صامت» تفوز بمسابقة الجداريات والفنون في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

فاز العمل الفني «صامت» بمسابقة الجداريات والفنون بالنسخة الثالثة، التي تنظمها «ماركت الواجهة البحرية» في دبي بالتعاون مع هيئة الثقافة والفنون في دبي، وتحمل نسخة المسابقة التي تقام للعام الثالث على التوالي شعار «تكريم خط الدفاع الأول في الدولة» الذين كافحوا ضد وباء «كوفيد 19»، وتهدف مسابقة الجداريات والفنون في ماركت الواجهة البحرية إلى إلهام المجتمع وتشجيع الفنانين الناشئين وهواة الفنون في جميع أنحاء الدولة على الانخراط مع المجتمع الإبداعي.

وقد فاز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 15 ألف درهم الفنان كريستيان باربا أوليدانا، والذي قال: اخترت تقديم عمل فني بسيط وعميق وهادف في الوقت ذاته، فقمت بتصميم اللوحة الجدارية على شكل واجهة برنامج «زوم» لتصور أحد سبل التواصل التي ألفناها في عام 2020، وهي الاتصال عبر الفيديو. وتستعرض اللوحة 12 مشاركاً، يمثل 11 منهم جميع فئات العاملين في الخطوط الأمامية للتصدي للفيروس، ويرمز المشارك الأخير إلى العالم.

رمز

وتابع أوليدانا: حرصت في الجدارية، على تقديم العاملين بوجوه تخلو من الملامح ليكونوا رمزاً للقطاعات التي يمثلونها، كما ترتسم أمام كل مشاركٍ رمزيّ أيقونة «كتم الصوت»، في إشارة إلى اختيارهم القيام بواجباتهم على الخط الأمامي دون شكوى، فرغم كون هؤلاء الأبطال معرضين لخطر الإصابة بالفيروس وابتعادهم عن أحبتهم، إلا أنهم آثروا الحضور في قلب الخطر وأداء مهامهم لحمايتنا من المرض. ويظهر المشارك الذي يرمز إلى العالَم بميكروفون مفتوح يرمز إلى الحرية وراحة البال.

وأكد الفنان أنه من خلال العمل أراد إيصال صوته والتوجه إلى أبطالنا بخالص الشكر، ويخبرهم أن هذه الجدارية هدية بسيطة إلى كل فرد فيهم بدءاً من عمال النظافة إلى العلماء، وأن العالم بأسره ممتن لجهودهم البطولية إلى الأبد. وسيقوم الفائز برسم اللوحة الجدارية الحية بماركت الواجهة البحرية.

ومن جهته، قال محمد المدني، مدير سوق الواجهة البحرية: شهدت مسابقة الجداريات والفنون هذا العام إقبالاً لافتاً، واستقبلنا العديد من المشاركات المذهلة، إلا أن جدارية الفنان أوليدانا تمثل تعبيراً صادقاً عن امتناننا العميق لجميع العاملين الشجعان في الخطوط الأمامية ممن ساعدوا المجتمع بلا كلل ولا ملل في معركته ضد «كوفيد 19» خلال هذا العام العصيب. كما أنه يصوّر سبل تواصلنا مع بعضنا خلال فترة الإغلاق.

امتنان

بدوره، قال خليل عبد الواحد حسن، مدير إدارة الفنون التشكيلية في "دبي للثقافة": يسعدنا فوز عمل أوليدانا بمسابقة الجداريات والفنون لهذا العام؛ لأنه يمثل فرصة للتعبير عن امتناننا للعاملين في الخطوط الأمامية، ويعرب عن دور الفن كأداة لاستحضار المشاعر الإنسانية الصادقة. وستقدم اللوحة الجدارية الدائمة تجربة ثقافية غنية لجميع الزوار. ولا ننسى طبعاً أن نتوجه بالشكر إلى جميع من شاركوا في مسابقة هذا العام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات