روبي ويليامز: الجائحة قرّبتني من أطفالي

كشف المغني البريطاني روبي ويليامز، الذي أصبح أباً للمرة الرابعة في بداية هذا العام، أن جائحة كورونا كان لها وقع إيجابي عليه.

وقال ويليامز: «على نحو أناني، أنا سعيد للغاية لأنني مع أطفالي كل يوم وأنهم يرونني كل يوم»، مضيفاً أنه كان من المخطط في الأساس أن يغيب عن المنزل لمدة ثلاثة أشهر متصلة هذا العام بسبب العمل. وقال ويليامز: «أنا ممتن لهذه الهدايا الصغيرة. نقول في إنجلترا: كل سحابة لها جانب مضيء. أعتقد أن أطفالي يعتقدون أنني أب بدوام كامل».

وذكر المغني البريطاني أن أطفاله يتعاملون مع الموقف بهدوء ولا يدركون الكثير منه، وقال: «أنا متأكد من أن ابنتي الكبرى ثيودورا ستتذكر يوماً ما أن هذا العام كان مختلفاً على هذا الكوكب. لكنها في الحياة اليومية لا تفكر في الأمر». وتدور أحدث أغاني ويليامز «كانت ستوب كريسماس» حول عيد الميلاد في ظل ظروف كورونا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات