معركة حامية الوطيس بـ "روث البقر" بين قرويين في الهند

يتواجه رجال قرية صغيرة في جنوب الهند وفتيتها سنويا في معركة غير اعتيادية احتفالا بعيد "غوريهابا" يتقاذفون خلالها بروث الأبقار.

وتقام هذه المعركة التي تشكل نسخة منقحة من جولات تقاذف الطماطم خلال مهرجان "توماتينا" الإسباني، سنويا في قرية غوماتابورا على الحدود بين ولايتي كارناتاكا وتاميل نادو. وأقيمت النسخة الجديدة هذا الأسبوع بعيد عيد الأنوار الهندوسي (ديوالي)، أبرز الاحتفالات في البلاد.

وأبعد من الطابع المرح، تحمل هذه المناسبة مدلولات دينية، إذ إن الإله بيريشوارا سوامي الذي يكرّمه القرويون وُلد داخل روث بقر بحسب معتقدات هؤلاء، على ما يوضح أحد السكان شيتهان كومار.

كما أن الكثير من الهندوس الذين يشكّلون أكثرية السكان في البلاد، يعتبرون أن روث البقر، وهي حيوانات مقدسة لدى أتباع هذه الديانة، يتمتع بمزايا علاجية.

ويقول شامبو لينغابا وهو مدير مدرسة محلية لوكالة فرانس برس "هذا السبب الذي يدفع سكان القرى والمناطق المجاورة للمجيء إلى هنا بهدف المشاركة في هذا الاحتفال والتمتع به".

وينطلق اليوم الاحتفالي عبر جمع روث الأبقار من منازل القرية قبل نقلها عبر مقطورات تجرها ثيران مزينة بزهور في اتجاه المعبد المحلي حيث يتلو كاهن صلوات قبل نشرها على أرض القرية.

ويتحرك بعدها رجال من مختلف الأعمار وسط الروث ليشكلوا منه كرات يستخدمونها بعدها "ذخيرة"، على مرأى من النساء اللواتي يصورن المعارك بالهواتف المحمولة.

ويقول ماهيندرا وهو مدرّس "الإمساك بروث الأبقار يشفي من أمراض كثيرة"، مشيرا إلى وجود "اعتقاد قوي" لدى السكان الذين يمارسون هذه الطقوس بأن "المرض لن يجد إليهم سبيلا يوما".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات