المسرح والمجتمع على طاولة «الملتقى المحلي»

وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، ولكسر عزلة المسرح التي فرضها الأخير عليه، تنظم جمعية المسرحيين يوم 28 نوفمبر الجاري، بقاعة جمعية المسرحيين بالشارقة، ملتقى المسرح المحلي تحت عنوان «المسرح والمجتمع.. التأثير والتأثر»، وستشارك في الملتقى 3 ورقات عمل، يقدمها الفنان حسن رجب، والفنان إبراهيم سالم، والفنان محمد العامري.

حيث ستناقش ورقة رجب قضية «المسرح الجماهيري.. ما له وما عليه»، وستناقش ورقة العامري مسألة «المسرح الجاد بين الانتشار والانكفاء»، أما إبراهيم سالم فسيفتح ملف مسرح الطفل بورقة حملت عنوان «مسرح الطفل بين المحتوى والفرجة».

وعن أهمية وجود ملتقى المسرح المحلي في ظل الظروف الآنية التي يمر بها المسرح في الإمارات وفي كل بقاع العالم، صرح إسماعيل عبدالله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين: «رأينا في جمعية المسرحيين أن نحرك الساكن في المشهد المسرحي المحلي، خصوصاً بعد توقف جميع الفعاليات والأحداث والمهرجانات المسرحية بسبب الجائحة، والملتقى في هذا العام لا نهدف من خلاله إلى مناقشة قضايا مسرحية مهمة فحسب، بل نسعى إلى الحضور من جديد على خارطة الحياة الاجتماعية المحلية، ولو كان ذلك في أبسط الصور الممكنة في انتظار زوال هذه الغمة التي كان أثرها عظيماً في المسرح والمشتغلين فيه».

وعن أهمية هذه المبادرة، صرح رئيس اللجنة الثقافية وعضو مجلس إدارة جمعية المسرحيين الفنان مرعي الحليان، بقوله: «نطبق معايير الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا، وفي الوقت نفسه، نريد لهذا الحدث وجميع البرامج الثقافية والفنية الأخرى التي تنظمها جمعية المسرحيين، إعادة الوهج للمشهد المسرحي المحلي، والتأسيس لحراك مسرحي متميز في العام 2021 ننتظره وينتظره كل مشتغل في المجال المسرحي، بذات القدر الذي ينتظره الجمهور والمهتمون بهذا الشأن، الملتقى في هذا العام هو خطوة للرجوع إلى مسارنا الإبداعي، والتعافي من آثار الجائحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات