«فرح العمر» و«مهتم» تعيدان طلال مداح إلى الحياة

20 عاماً مرت على رحيل الفنان السعودي طلال مداح، ولا يزال صوته يحلق في فضاء الأغنية الخليجية والعربية، ولا تزال قاعدته الجماهيرية في توسع دائم، فهو رائد الحداثة في الأغنية السعودية، وكان من أوائل الذين عملوا على نشرها خارج حدود المملكة، وها هو طلال مداح يطل مجدداً، بأغنيات لم يسبق أن رأت النور في حياته، وعاد صوته ليصدح على أثير إذاعة «أم بي سي أف أم» التي كشفت أخيراً وعبر تويتر، عن أغنيتين جديدتين لطلال مداح، ظلتا حبيستين في الأدراج لسنوات طويلة، حيث بدأت الإذاعة ببثها عبر الأثير.

بعد 20 عاماً، أطلت أغنيات «فرح العمر» و«مهتم» على الوجود، وهما من كلمات الشاعر محمد الفريح الذي يمتلك تاريخاً طويلاً مع الراحل طلال مداح، وبحسب التقارير، فإن أغنيتي «فرح العمر» و«مهتم» تحملان بصمات «محب نغم» في الألحان، وإن عملية مونتاجهما الموسيقي تمت في 1997، أي قبل رحيل مداح بثلاث سنوات.

الكشف عن «فرح العمر» و«مهتم»، كان كفيلاً بأن يعيد الذائقة الفنية التي تعود الجمهور على الاستماع والاستمتاع بها من خلال صاحب «الحنجرة الذهبية»، حيث تميزتا بهدوء الإيقاع الموسيقي، الخالي من التكلف. عدد مشاهدات أغنية «فرح العمر» عبر حساب إذاعة «إم بي سي إف إم» على تويتر، اقتربت من حاجز 40 ألف مشاهدة، بينما تجاوزت مشاهدات أغنية «مهتم» حاجز الـ68.5 ألف مشاهدة، وهو ما يكشف عن مدى القاعدة الجماهيرية التي يتمتع بها الراحل.

ومنذ رحيل مداح عن الدنيا، سبق وأن طرحت العديد من أعماله في الأسواق، مثل ألبوم «منك يا هاجر»، الذي تمَّ طرحُه في عام 2011، حيث يمتلك الراحل أرشيفاً عريضاً لا يزال «حبيس الأدراج»، ويأتي الكشف عن أغنيتي «فرح العمر» و«مهتم» والتي لا تتجاوز مدة كل واحدة منهما 5 دقائق، بعد تصريحات سابقة أطلقها عبدالله مداح، نجل الراحل، عبر حسابه على تويتر، عن رفعه لدعاوى قضائية رسمية، لوقف بث كافة أغنيات والده حول العالم، ريثما يتم تقنين وضع هذه الأغنيات، وعدم تركها «مشاعاً» للجميع، حيث أكد آنذاك أنه بعد تنظيم أرشيف والده سيصبح هو المتحكم الرئيس في إرث والده.

في المقابل، لم يعلق عبدالله طلال مداح، عبر حسابه على تويتر، على بث أغنيتي «فرح العمر» و«مهتم»، فيما انشغل أخيراً بنشر صور ومقتطفات من حوار كان والده الراحل قد أجراه مع مجلة «نورا» اللبنانية، في عددها 45 الصادر في 10 فبراير 1983، وكتب مغرداً: «مجلة نورا اللبنانية تلتقي الراحل طلال مداح، رحمه الله، في مصر وتجري معه حواراً جميلاً وتصفه بنجم الغناء الأصيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات