خلال يومها العالمي 2020

ثلاث إماراتيين يحققون أربعة أرقام قياسية في غينيس

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
حقق ثلاث إماراتيين من العاصمة أبوظبي أربعة أرقام جديدة في غينيس للأرقام القياسية تزامناً مع يومها السنوي 2020، والذي يعتبر المهرجان الأكبر لمحاولات تحقيق الأرقام القياسية حول العالم. وبذلك يرتفع عدد الأرقام التي حققتها الإمارات بالجمل إلى 425 رقم قياسي مسجل، منفردة في صدارة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بفارق شاسع. 
 
وكشفت السلطة الرسمية لرصد وتسجيل الأرقام القياسية حول العالم بأن أسرع وقت للسفر إلى قارات العالم السبع هو إنجاز حققته الإماراتية الدكتورة خولة الرميثي، وأشادت بإنجازها الأصعب في ظل الظروف الاستثنائية للسفر خلال العام الجاري. واستطاعت الرميثي الوصول إلى جميع قارات العام خلال ثلاث أيام و14 ساعة و46 دقيقة، متفوقة على الأمريكيتين "كاسي ستيوارت" و"جولي بيري" صاحبتي الرقم القياسي السابق الذي وصل إلى 3 أيام و20 ساعة و4 دقائق واللتان حققتاه في ديسمبر عام 2017. 
 
تقول الرميثي: "أن تسافر العالم في ظل الاجراءات الاحترازية المشددة أمر صعب بلا شك، أما أن تكون أسرع من قام بذلك على الإطلاق فهذا هو التحدي الأهم. أعتقد أن القدر قادني إلى هذا الإنجاز العالمي، فبعد أن بدأت رحلتي مطلع فبراير 2020، انقلب العالم رأساً على عقب، وهذا ما جعل من إنجازي أكثر أهمية".
 
وتضيف: "في هذه اللحظة أشعر بالفخر كوني إماراتية وأني استطعت المساهمة في رفعة اسم بلدي وإضافة انجاز يعكس روح الإنفتاح الإماراتي على العالم الواسع".
 
من جهته استطاع البطل الإماراتي العالمي عمير بن سعيد عمير يوسف المهيري حصد لقبين عالميين تزامناً مع اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية لأطول قفزة منحدر على لوح تزلج وأكثر عدد قفزات هوائية على زلاجة مائية خلال 30 ثانية متفوقاً بفارق كبير على رقمي الفرنسي جيرومي ماكوارت الذي احتفظ بهما منذ عامي 2004 و2005 على التوالي.
 
ويختتم: "لقد علمتني هذه التجربة أننا مسؤولون عن إلهام الأجيال الشابة لنشجعهم على مشاركة هذا الشغف. وأفتخر كمواطن إماراتي أن أحظى بهذا التكريم العالمي، والذي يشكل إنجازاً عظيماً في مسيرتي الطويلة الحافلة بالنجاحات".
 
المهيري ذو الـ 23 عاماً هو البطل الإماراتي الأول بلا منازع في جميع سنوات بطولة الامارات المفتوحة للرجال للتزلج على المياه بين عامي 2012 و 2020. كما أنه يحمل ألقاباً أخرى كثيرة أهمها المركز الرابع في بطولة العالم للتزلج في 2014، والخامس في بطولة العالم للتزلج في المياه المفتوحة، والمركز الرابع في "ويك بارك وورلد سيريز" الاحترافية للرجال، والمركز الخامس في بطولة الولايات المتحدة الأمريكية الوطنية عام 2015، وغيرها العديد. 
 
أما الرقم القياسي الرابع خلال فعاليات اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية 2020 فكان من نصيب ميرة الحوسني وابنتها لطيفة. الحوسني اختارت الجوارب الملونة باعتبارها رمزاً عالمياً للكروموسوم الإضافي لدى أصحاب الهمم ذوي متلازمة داون، واستخدمت 1447 جورباً لتكتب كلمة "السعادة" باللغة العربية وترسل من خلالها رسالة حب وأمل لهؤلاء الأفراد حاملي كروموسوم السعادة الأكثر بهجة في العالم. 
 
تم اختيار حديقة الأولمبياد الخاص في منارة السعديات بأبوظبي ليكون حاضناً للوحتها الفنية. وتقول الحوسني: "كان ذلك حلماً أصبح حقيقة، فقد احتفلت بابنتي البكر وجميع أصحاب الهمم ووصلت برسالتهم إلى العالمية. لقد وهبني الله لطيفة وأضفى على حياتنا السعادة،  لذا فإنني أشعر بالفخر كإماراتية تنشر رسالة البهجة هذه من أبوظبي إلى العالم".
 
ويشهد اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية الذي يصادف اليوم (18 نوفمبر) نحو 50 محاولة كسر أرقام قياسية عالمياً من دول مثل البحرين واستراليا والمكسيك واليابان والصين وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. حيث تعتزم مجموعة "إكوال بلاين فيلد" التي تنادي إلى مساواة المرأة في رياضة كرة القدم لتحقيق الرقم القياسي العالمي لأكثر عدد من ضربات الجزاء خلال 24 ساعة تنفذها عضوة المجموعة في البحرين "دينا شيبرايت". 
 
تزامن الإعلان عن هذه الإنجازات مع اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية – المهرجان السنوي لتحطيم الأرقام القياسية حول العالم، والذي يعقد هذا العام تحت شعار "اكتشف عالمك" – وهو الموضوع الأبرز في نسخة كتاب غينيس للأرقام القياسية الجديد 2021.
طباعة Email
تعليقات

تعليقات