شاي كرك بالذهب في دبي

غنياً بالروائح الزكية كان يأتي فنجان شاي الكرك تقليدياً قبل أن يبتكر أحد مطاعم دبي بتقديمه مذهباً مع رقاقات 24 قيراطا من الذهب الذي يزين مزيج نكهات الزعفران ومكونات شاي الكرك المحبوب شعبياً.

زنكر أوشات مبتكر الوصفة يقول في حديث لمدونة "كورلي تايلز" إنه ابتدعها خلال فترة حجر "كوفيد 19" مضيفاً إن عملية المزج الصحيحة للمكونات والنكهات استغرقت شهرين لتأتي معززةً لطعم الذهب. وقال: " لا أحضر الشاي إلا من حليب البقر الطازج".

الفكرة التي أطلقها مطعم "فود كا مود" بمنطقة الكرامة بالتزامن مع الاحتفال بعيد ديوالي الذي يرمز لانتصار النور على الظلمة، تكلف مبلغ 51 درهماً للفنجان الواحد، وقد أفاد بارفي باتي، المالك الشريك للمطعم" :لقد كان هذا العام صعباً على غالبية الناس من جراء الجائحة، وقد جرت العادة أن يشتري الناس في هذا العيد الذهب لما يحمله الأمر من معاني التبارك والاسبشار، غير أن كثر لم تتوفر لديهم الإمكانيات للقيام بذلك فجئناهم بخيار تجربة الشاي بالذهب".

واعتبر في الحديث الصحفي أنه حين تفكر بدبي فإنه سرعان ما يخطر على بالك الذهب، فدبي في النهاية هي مدينة الذهب.

كلمات دالة:
  • شاي كرك،
  • الذهب،
  • دبي،
  • مقهى
طباعة Email
تعليقات

تعليقات