776 ألف مشاهدة لجديد الجسمي

على مقام الكرد وإيقاع الخبيثي، أطل الفنان الإماراتي حسين الجسمي، أول من أمس، بأغنية جديدة حملت عنوان «لبه العيون»، حيث بدت من أغنيات العيار الثقيل.

حيث جاءت الأغنية بعد «بالبنط العريض» التي اتسعت شهرتها وغطت المنطقة العربية أجمع. في جديده يتعاون الجسمي السفير المفوّض فوق العادة، مع الشاعرة جِنان، فيما يمضي في هذه الأغنية في خط الأغنية العاطفية، حيث تفيض كلماتها بلحظات الحب والشوق والحنين، والتي أبدعت الشاعرة في صياغتها، لا سيما في مطلع الأغنية، التي تقول: 

لبة العيون اللي سحرها ذبحني

ولبة القلوب اللي تِنايَــت من سنين

ويا رقة الشوق اللي بلحظة سرقني

وعوَّد سنين الغلا تروي لي الحنين

مشاهدات الأغنية الجديدة على موقع يوتيوب، تجاوزت حاجز 776.410 مشاهدات في أقل من 24 ساعة، من قيام الجسمي بطرحها على قناته الرسمية في «يوتيوب»، فيما بثت الأغنية على أثير كافة الإذاعات الخليجية والعربية، ويتوقع أن تتمكن من تصدر قوائم المنصات والمتاجر الموسيقية الرقمية المختلفة. 

«لبه العيون» حملت بصمات حسين الجسمي في الألحان، فيما تولى حسام كامل، عمليات التوزيع والمكساج والماستر، وتأتي هذه الأغنية لتجدد دماء العلاقة بين الجسمي وجنان، حيث سبق وأن اجتمعا معاً في أغنيات «الليل وحشة» و«جمر الغضى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات