فيصل السويدي.. شغف القراءة

معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتح آفاقاً من المعرفة للقارئ العربي، حيث تتنافس دور النشر على إطلاق الإصدارات الحصرية والمتميزة من خلال المعرض، ليحصل القارئ على أعداد مميزة، وتصبح بداية الانطلاق للكثير من الإصدارات والمبادرات من معرض الشارقة للكتاب، وبالرغم من تداعيات جائحة كوفيد 19 فإن الكثير من دور النشر شاركت مشاركات مميزة.

وقد حصل الكاتب فيصل السويدي على أول نسخة عربية من كتاب «قلق الأمسيات»، وهو القارئ الشغوف بالقراءة والمعرفة التي يبحث عنها دائماً في الكتب والدراسة، فقد تخرج بشهادة بكالوريوس إعلام بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى، وتبعها بشهادة ماجستير ودكتوراه من بريطانيا في تخصص ريادة الأعمال، إضافة لحصوله على شهادة في اللغة الإسبانية، التي سيدخل من خلالها للتعرف على ثقافات شعوب أخرى يثري بها معرفته.

أول قارئ

ويقول السويدي في لقائه مع «البيان»: أصبحت أول قارئ في الوطن العربي يحصل على النسخة العربية من رواية الكاتبة الهولندية ماريكا لوكاس «قلق الأمسيات» الفائزة بجائزة المان بوكر العالمية 2020 مؤخراً والقادمة من المطبعة مباشرة إلى الشارقة، حيث قامت دار العربي للنشر والتوزيع من جمهورية مصر العربية بإطلاق النسخ الأولى والمترجمة إلى العربية من خلال معرض الشارقة للكتاب.

ويتابع: دار العربي للنشر والتوزيع متخصصة في الترجمة وهي دار عريقة ولها أكثر من 45 سنة في المجال، ولديهم حالياً شعار «45 عاماً من الاختلاف» ولديهم وجهة نظر بأنهم يعرفون ويطلعون القارئ العربي على كتب وثقافة مختلفة، وأصبحوا مع الأيام لديهم خبرة ونظرة بأنهم يراهنون على أعمال غير معروفة للقارئ العربي، ويترجمون عدة أعمال ويقدمونها لأول مرة للقارئ العربي، وأغلب كتبهم تكون هي الترجمة الأولى للكاتب إلى اللغة العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات