«بشرة خير».. نسخة إنجليزية لدعم ترامب

ست سنوات مرت على أغنية «بشرة خير» للفنان الإماراتي حسين الجسمي، حيث حملت بين ثناياها إيقاعاً مصرياً خالصاً، وجاب كليبها المصور معظم المحافظات المصرية، فالأغنية أطلت آنذاك بمناسبة الانتخابات الرئاسية التي شهدتها مصر، وقادت الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى سدة الحكم. 

الأغنية التي كتبها الشاعر أيمن بهجت قمر ولحنها عمرو مصطفى، نجحت كثيراً وارتقت أسهمها عالياً ليس في قلوب المصريين وحسب، وإنما على المستوى العربي أيضاً. 

وبعد ست سنوات، يبدو أن «بشرة خير» قد خلعت عنها الثوب المصري، لترتدي واحداً آخر بعد قيام أحد الشبان بصياغة نسخة إنجليزية منها، بمناسبة الانتخابات الأمريكية، حيث حث فيها الأمريكيين على المشاركة والتصويت لصالح الرئيس دونالد ترامب. 

النسخة الأمريكية التزمت بذات اللحن، وكذلك السياق الغنائي، حيث كتبت بطريقة تتواءم مع النسخة المصرية، مع مراعاة استبدال أسماء المحافظات والأماكن المصرية، بالولايات الأمريكية. 

على مواقع التواصل الاجتماعي، انتشرت نسخة «بشرة خير» الإنجليزية، وحطت رحالها أيضاً على موقع يوتيوب، وحازت عدد مشاهدات عالياً، ليأتي كليبها المصور مستنسخاً من النسخة العربية، حيث ركزت مشاهده على بعض الولايات الأمريكية، فيما بدت الأغنية «داعمة» للرئيس دونالد ترامب، حيث تضمنت مشاهد لرقصته المشهورة التي سبق وأن أداها مراراً في بعض التجمعات الانتخابية التي زارها خلال حملته. 

على مواقع التواصل الاجتماعي أثارت النسخة الأمريكية ردود أفعال مختلفة، تأرجحت بين مؤيد لها وآخر معارض، فيما لم يبد الفنان حسين الجسمي، عبر حساباته على التواصل الاجتماعي أي تعليق على هذه الأغنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات