بعد تخرجها من الجامعة.. محكمة مصرية تنصف طالبة في درجات الثانوية العامة

بعد صدور نتائج امتحانات الثانوية العامة يتفاجأ بعض الطلاب بأن الدرجة الممنوحة له أقل مما توقعه، فيرفع دعوى تظلم لإدارة الجامعة لإعادة تصحيح ورقته الامتحانية، ويتم إنصاف الطالب أو تثبيت الدرجة الممنوحة. هذا ما يحدث في الغالب، ولكن أن تنصف محكمة طالبة بإضافة درجة ونصف إلى مادة اللغة العربية، وبعد تخرجها من الجامعة، فهذا أمر مستغرب.

وفي التفاصيل، فقد قضت المحكمة الإدارية العليا، بأحقية طالبة في الثانوية العامة عام 2015/ 2016، في الحصول على درجة ونصف في مادة اللغة العربية، طبقًا لما قرره تقرير الخبير المنتدب من المحكمة، وألزمت المحكمة الجهة الإدارية المصروفات. بحسب صحيفة "المصري اليوم".

وثبت للمحكمة من تقرير الخبير، أن هناك جزئية غير مقدرة بالسؤال الأول تستحق نصف درجة لتصبح درجة المجموعة بعد التعديل (13) بدلاً من (12.5)، وأن هناك جزئية غير مقدرة بالسؤال رقم (7) تستحق درجة لتصبح النتيجة بعد التعديل (10) بدلاً من (9) وبناء عليه تصبح الدرجة الكلية للطالبة بعد التعديل (76) بدلاً من (74.5).

واطمأنت المحكمة إلى ما خلصت إليها هذه اللجنة وتأخذ بما انتهت إليه، ومن ثم يحق لابنة الطاعن زيادة ما رصد لها عن إجاباتها في مادة اللغة العربية بمقدار درجة ونصف تضاف إلى مجموعها الكلي، ومن ثم يجب إلغاء قرار إعلان نتيجتها.

كانت الطالبة قد أقامت الدعوى عام 2016، وصدر حكم من الدرجة الأولي عام 2017، تضمن رفض طلب وقف تنفيذ القرار المطعون فيه لعدم سدادها أمانة الخبير، مما دعاه للطعن أمام المحكمة الإدارية العليا، مستندة على مخالفة الحكم المطعون فيه للقانون، والخطأ في تطبيقه وتأويله، وبررت أن إجابتها في مادة اللغة العربية مطابقة تماماً لما جاء بنماذج الإجابة، وللمنهج الدراسي المقرر بالكتب الدراسية المعتمدة، وأن محكمة أول درجة التفتت عن طلب إعادة الدعوى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات