«أشعار عربية على جدران قصر الحمراء» جديد «كلمة»

أصدر مشروع «كلمة» للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الترجمة العربية لكتاب «أشعار عربية على جدران قصر الحمراء ونوافيره»، لمؤلفه المستعرب الأسباني إيميليو غارثيا غوميث، وقد نقله إلى العربية خالد الريسوني، وراجع الترجمة كاظم جهاد وأحمد يماني.

يُعدّ الكتاب مدخلاً جيّداً إلى فهم تاريخ النقوش الشعرية العربية التي اضطلع المستعرب الأسباني إيميليو غارثيا غوميث بنفض الغبار عنها وإضاءة ما التبس بصددها. لقد جعل غارثيا غوميث من هذه النقوش مشروعه البحثيّ منذ أن نزل ضيفاً على غرناطة في رحلته العلمية والمعرفية، حيث كتب غوميث: «يمثل شعر النقوش في قصر الحمراء انفجاراً للجمال معقـّـداً ومميــّزاً وإلى حدّ ما فريداً، فقد شــكّل على مدى قرون عدة تحدّياً فكرياً، ويجب أن أعترف أن مثل هذا النوع من التحديات قد حرّك دائماً ذكائي المتواضع وأحمى فورة دمي».

في القسم النظري من الكتاب، المعنون «مدخل»، يكشف إيميليو غارثيا غوميث للقارئ القيمة الأثرية لقصر الحمراء كمعلم معماريّ كان يمكن أن يصنّف ضمن عجائب الدنيا السبع لولا انغلاق إمكان إضافة عجائب جديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات