الكويت تبعد مذيعة لبنانية نشرت فيديوهات مسيئة للآداب العامة

بعد إنذارها أكثر من مرة وأخذ تعهد منها بعدم نشر فيديوهات بملابس "غير محتشمة" قررت مباحث الآداب الكويتية وبقرار من وزارة الداخلية إبعاد المذيعة اللبنانية سازديل عن الكويت وترحيلها إلى بلدها لبنان.

وفي التفاصيل فقد أصدرت وزارة الداخلية قراراً بإبعاد المذيعة اللبنانية «سازديل» للمصلحة العامة، بعد أن دأبت خلال الفترة الأخيرة على نشر صور لها بشكل مبتذل ومسيء للآداب العامة من خلال حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وفقاً لصحيفة «القبس».

وقالت مصادر أمنية: «إن الإدارة العامة للمباحث الجنائية (مباحث الآداب) أحالت المذيعة إلى إدارة الإبعاد، وجرى حجز تذكرة لها على رحلة الخطوط الجوية الكويتية، المتجهة إلى بيروت مساء يوم أمس السبت، وستغادر البلاد عقب تبصيمها».

وعن تفاصيل ضبطها، قالت سازديل: «كل ما أعرفه أنني سبق وأن وقّعت على تعهد بعدم ارتداء الملابس الضيّقة والتصوير في سناب شات، وبعد ذلك اتصل بي أحد العاملين في وزارة الداخلية يوم الخميس الماضي، وأبلغني بضرورة حضوري ثم اتصل مرة أخرى يوم الجمعة، وطلب حضوري وأنا كنت في البحر، إلا انني رجعت وذهبت مع محاميتي لأنهي الموضوع بسرعة وأتعهد وأمشي».

وأوضحت: «إلا أنني تفاجأت عند وصولي بأنهم أخذوني وبصموني ووضعوني في الحجز، ولم يمكنوا مندوب السفارة من مقابلتي بحجة أنني ذهبت لمقابلة المدير، وفي الحقيقة أنني لم أقابل أي مدير... وبعد ذلك تم إبعادي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات