ياسر العظمة على مواقع التواصل قبل بطولة رمضانية

بعد أن غاب الفنان السوري ياسر العظمة لسنوات عن الأعمال الفنية، اختار الإطلالة على جمهوره من جديد من خلال برنامج «مع ياسر العظمة»، الذي يطرحه على مواقع التواصل الاجتماعي، متناولاً فيه العديد من الظواهر الاجتماعية والفكرية، مستمراً بأسلوبه الناقد والساخر أحياناً، كما اعتاد الناس أن يشاهدوه في المسلسل الكوميدي «مرايا».

وبعد 8 حلقات أعلن العظمة مساء أول من أمس «الثلاثاء» عن إيقاف البرنامج مؤقتاً، بسبب ارتباطه ببطولة عمل سيعرض في رمضان، على أن يعود لتقديم البرنامج بعد الانتهاء من التصوير.

المتنبي

في البرنامج الذي يتخذ عناوين مختلفة، يطل الفنان ياسر العظمة جالساً وأمامه مكتبه، وحين يتحدث يختزل في حديثه فريقاً من الممثلين، مما يثري الموضوع ويشد المشاهدين، إلى أسلوبه وطرحه الذي تنوع ما بين ذكريات عن حياته، كشف خلالها أنه كان يكتب الشعر خلال فترة المراهقة وذلك من خلال حلقة «أساتذتي» التي بين فيها تأثير والده وعدد من مدرسيه على أفكاره ومواهبه، وطرح في حلقات أخرى العديد من المظاهر الاجتماعية منتقداً بعضها، مثل «مجنون يحكي، والملافظ سعد». وفي الحلقة التي بثها الاثنين الماضي، وجاءت بعنوان «المتنبي» انتقد العظمة قصيدة ورأى أنها منسوبة إلى المتنبي زوراً، ووصفها أنها «مثيرة للجدل» حتى وإن كانت قد انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي أو رددها الإعلاميون على الفضائيات، حتى وإن غنتها الفنانة فايا يونان، التي جاء فيها: أبلغ عزيزاً في ثنايا القلب منزله / أني وإن كنت لا ألقاه ألقاه.

وقال: «إن رأيي لن يعجب الكثيرين، فالقصيدة مكسورة والشعر فيها ركيك، والبناء ضعيف وأقل من عادي» وأشار إلى أن «القصيدة مكسورة الأوزان بينما قوافي المتنبي محكمة، وفيها تكرار في الألفاظ مثل «أذكره» التي تكررت 3 مرات ولست أنساه 3 مرات أيضاً، في 4 أبيات، والمتعارف عليه بأن الشاعر لا يكرر لفظ القافية إلا بعد 7 أبيات». واختتم العظمة بإلقاء أبيات للمتنبي مشدداً على جمالها وروعتها، مؤكداً على «أن المتنبي معجزة الشعراء على مدى القرون لا يكسر الأوزان ولا يستعمل قوافي لينة ومعاصرة».

مرايا

كتب ياسر العظمة، مساء أول من أمس، على صفحاته في مواقع التواصل معبراً عن شكره للجمهور الذي تفاعل مع برنامجه الحالي، وذكر أنه مضطر للتوقف لأنه يحضر لعمل تلفزيوني سيعرض في رمضان المقبل، وهذا الإعلان ترك الجمهور يتساءل هل سيعود بـ«مرايا» من جديد، مع أملهم بأن يكون هذا التوقع صحيحاً، فهذا المسلسل المتعدد الأجزاء، والذي بدأ في عام 1982 من بطولة ياسر العظمة حقق نجاحاً كبيراً على كافة الفضائيات العربية، وشارك فيه عدد كبير من رواد الدراما السورية مثل سامية الجزائري، سلمى المصري، صباح الجزائري، فاديا خطاب، نادين، سليم كلاس، رضوان عقيلي، عبد المنعم عمايري، عابد فهد وغيرهم الكثير، وساهم «مرايا»، الذي تناوب على إخراجه 6 مخرجين باكتشاف العديد من الفنانين والمؤلفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات