«كان قوياً» تجربة شخصية في كتاب

صدر مؤخراً عن دار سمارت مايند للتوزيع والنشر، كتاب بعنوان «كان قوياً، كنت أقوى»، للصحافية التونسية فاطمة الجمالي. يتناول الكتاب، تجربتها الشخصية مع مرض السرطان، والتي دوّنتها خلال فترة وجودها في مدينة خليفة الطبية في أبوظبي، والتي استمرت 9 أشهر.

الكتاب هو أول إصدار للمؤلفة، التي كانت لها تجارب سابقة في كتابة سيناريوهات الأفلام الوثائقية، حيث إن لها فلمين وثائقيين، هما «الأرخبيل» و«قرارات حمقاء»، الحاصل على جائزة تنويه الجمهور في مهرجان تورنتو لأفلام الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في كندا.

وتشير الكاتبة في كتابها، إلى أنه لم يكن لديها نية لنشر الكتاب، لكن مع تواصل الكثيرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للاستفسار عن تفاصيل المرض، بحكم أن لديهم قريباً أو صديقاً مصاباً به، شعرت أن من واجبها كمتعافية، نشر ثقافة التعامل مع المرض، وكيف يمكن للمريض مواجهته، خاصةً أنها كانت تفرح بقصص الناجين، خلال وجودها في المستشفى.

من تلك الرؤية، أرادت الكاتبة بث روح الإيجابية والتفاؤل، ونشر قصص الأمل، لأن الانتصار على المرض يبدأ من المريض أولاً، وإيمانه بأن الأزمة ستمضي، وأن الانتصار ليس بالموت أو الحياة، لأن الاثنين بيد الله سبحانه وتعالى، وسنته في الكون. بل الانتصار الحقيقي، يكون في عدم الاستسلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات