«إثراء» يطلق أكبر حدث إبداعي في السعودية تحت شعار «القادم الجديد»

يطلق مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، مبادرة أرامكو السعودية للمواطنة، موسم الإبداع تنوين بنسخته الثالثة تحت شعار «القادم الجديد»، وهو الحدث الإبداعي الأكبر على مستوى المملكة.

، وذلك خلال الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر الجاري، حيث سيضم نخبة من المتحدثين، وباقة من ورش العمل الثرية والدورات التدريبية، والحوارات القيّمة التي تهدف إلى دعم وتطوير المجالات الإبداعية في المنطقة، وتطوير المستوى التصميمي والإبداعي للمشاركين من مصمّمين ومهنيين وطلاب، إذ يعمل تنوين هذا العام على توسيع قاعدة تأثيره عبر إضافة مجموعة من الفعاليات الافتراضية لأول مرة تماشياً مع الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كوفيد-19.

من جهته، قال مدير البرامج في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) عبد الله الراشد: «الهدف الأساسي الذي تم من أجله إنشاء صرح ثقافي عالمي كمركز (إثراء)، هو أن يتم إعدادنا جميعاً للمستقبل، وذلك من خلال تمكين الجيل القادم لتحويل أفكار اليوم إلى واقع الغد. لذلك، ومن خلال تطوير الإبداع والابتكار، يمكننا سد الفجوة لإيجاد (القادم الجديد) عبر تشجيع وتطوير الصناعات الإبداعية والانطلاق نحو رؤى عالمية بمحتوى محلي».

كما أوضح الراشد أن موسم تنوين هذا العام سيجمع عدداً من المبدعين والفنانين والمصممين ورواد الأعمال المحليين والعالميين لوضع تصورات لشكل المستقبل الذي يتخيلونه. كما يهدف تنوين إلى إلهام المشاركين، وتنمية الصناعات الإبداعية والتفكير الإبداعي لديهم في جميع القطاعات، إذ تُظهر البيانات أن القطاع الإبداعي هو أحد أسرع القطاعات نمواً في الاقتصاد العالمي.

بالإضافة إلى كونه أداة تحويلية في توليد المزيد من الدخل والوظائف والصادرات، حيث تشير تقديرات اليونسكو، إلى أن القطاعات الثقافية والإبداعية أنتجت حوالي 2,25 تريليون دولار. كما ضخت ما يزيد على 250 مليار دولار في الاقتصاد العالمي حيث يتوقع نمو الناتج العالمي بما يزيد على 10%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات