سرقوا المخطوط وباعوه بـ 50 إسترليني بينما سعره الحقيقي 300 مليون دولار!

بعد أن تسلسلوا إلى المتحف وسرقوا مخطوطاً مكتوباً بيد مؤسس الصين الحديثة ماو تسي تونغ، عمد السارقون إلى قطع المخطوط إلى نصفين وبيعه بـ 50 جنيها إسترلينيا، بعدما اعتقدوا أنه مزيف.

وفي التفاصيل أفادت الشرطة الصينية بأن مخطوطاً كتب بيد مؤسس الصين الحديثة ماو تسي تونغ، تعرض للتمزيق بعد سرقته الشهر الماضي في هونغ كونغ.

ونقلت وسائل إعلام صينية عن مصدر في الشرطة قوله إن المخطوط، الذي قدرت قيمته بأكثر من 300 مليون دولار، قطع إلى نصفين من قبل مشتر حصل عليه لقاء 50 جنيها إسترلينيا، بعدما اعتقد أنه مزيف.

وتم الحصول على المخطوط أصلا من خلال عملية سرقة نفذها ثلاثة لصوص لشقة شخص يدعى فو تشونشياو، متخصص بجمع التحف والمقتنيات القديمة في سبتمبر، وفق ما نقل موقع "روسيا اليوم".

وتمكن اللصوص في العملية من سرقة 24 ألف طابع بريدي صيني و10 عملات معدنية قديمة و7 مخطوطات، وبلغ إجمالي ثمن المسروقات حوالي 645 مليون دولار.

وألقت الشرطة القبض على 3 أشخاص يشتبه بتنفيذهم لعملية السطو، في حين لا يزال البحث جاريا عن شخصين آخرين متورطين في القضية أيضا.

ورغم العثور على بعض المسروقات، إلا أن الطوابع و6 مخطوطات قديمة لا تزال مفقودة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات