جوائز «فنون العالم دبي» تكرّم المواهب الصاعدة

كرّم معرض فنون العالم دبي 2020، مجموعة من المواهب الفنية العالمية خلال حفل توزيع جوائز معرض فنون العالم دبي. وشهدت الجوائز أجواءً متميزة بحضور الفنانين والمعارض الفنية المُشاركة. ويعتبر المعرض، الذي يختتم اليوم في مركز دبي التجاري العالمي، الفعالية العالمية الأولى خلال موسم الفعاليات الحالي في دبي، مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان أقصى درجات الصحة والسلامة.

ويضم المعرض في نسخته الحالية أكثر من 2000 عمل فني من إبداع ما يزيد على 120 فناناً ومعرضاً من أكثر من 20 دولة، حيث يتيح للزوار إمكانية حضور المعرض والاستمتاع بالأعمال الفنية والفعاليات الأخرى على أجندة المعرض.

جوائز المعرض

وتأتي جوائز معرض فنون العالم دبي لتكريم نخبة من أفضل المواهب والمعارض والأعمال الفنية التي حصدت إعجاب الزوار خلال نسخة هذا العام من المعرض. وتشمل معايير الفوز الموهبة والتميز في تقديم المفهوم وطريقة التنفيذ والمهارة، وسيتم أيضاً مراعاة طريقة عرض وتنظيم الأعمال الفنية فيما يتعلق باختيار المعارض، بينما ستكون جائزة المواهب الناشئة من نصيب الأعمال التي تقدم منظوراً فنياً جديداً.

وتم اختيار الفائزين بإجماع أصوات لجنة تحكيم جوائز معرض فنون دبي، والتي تضم نخبة من خبراء الفن في المنطقة والعالم، مثل بتول جفري، الحائزة جائزة امرأة العام 2018 في دولة الإمارات؛ وسمر كامل، الفنانة والكاتبة والقيّمة الفنية المصرية؛ وبيترا كالتنباخ، الفنّانة التشكيلية ومصورة الفيديو ومصممة الجرافيكس العالمية.

وفي سياق تعليقها على الفوز بجائزة الفنانين الناشئين، قالت فكتوريا هيث: «كان الفوز مفاجأة رائعة بالنسبة لي، وأنا في غاية السعادة والفخر بهذا التكريم الذي حظي به عملي الفني. إنّها المناسبة الأولى التي أعرض فيها أعمالي كفنانة مستقلة؛ إذ اقتصرت مشاركاتي السابقة ضمن المعارض الفنية، وأنا ممتنة للغاية للمعرض لهذا التكريم».

أفضل معرض

وأشارت لينا أسامة، القيّمة الفنية الأولى في مجمع الفنون، والتي حصدت جائزة أفضل معرض فني، إلى أنّ المعرض فاق توقعاتها، إذ قالت: «إنها مشاركتنا الأولى كمعرض في فعالية فنون العالم دبي، ولم نكن نتوقع أن نُحقق هذا النجاح في يومنا الأول، لقد كان الجمهور متحمساً وشغوفاً بأعمالنا الفنية. تُعد دبي مكاناً مميزاً للفنانين وسائر المهتمين بمجال الفنون؛ لذا فإن فريقنا يشعر بفخر كبير لنيل هذه الجائزة، لا سيما وأنّنا عملنا جاهدين لبلوغ هذه المرحلة». كما اشتملت قائمة الفائزين بجوائز فنون العالم دبي كُلّاً من نور بهجت، الحائزة جائزة أفضل فنان؛ وروزان تاكويشي، التي حظيت بجائزة الفن المتميز.

كما تم تكريم إبداعات المدارس في دبي تحت شعار «الإدماج»، حيث سلطت مشاريع مجموعات الطلبة الضوء على المواهب المميّزة التي يمتلكها الطلبة من مختلف المراحل الدراسية. وحازت مدرسة نورد أنجيلا الدولية المرتبة الأولى، فيما حلت مدرسة جيمس نيو ميلينيوم في المرتبة الثانية، لتكون المرتبة الثالثة من نصيب مدرسة فورمارك التابعة لمجموعة فورمارك.

الفنون الحضرية

وأثبتت الأنشطة الجديدة والمتجددة للمعرض، بدءاً من الفنون العربية التقليدية إلى فن الجرافيتي، شعبيتها الكبيرة في أوساط الزوار الذين استمتعوا بمشاهدة تشكيلة واسعة من الأعمال الفنية ذات الخلفيات الثقافية المتنوعة وسط بيئة آمنة ومنضبطة.

ويأتي معرض الفن الحضري دبي من بين أبرز أنشطة المعرض، وهو يشكل مساحة مخصصة لتسليط الضوء على فنون الشارع من جميع أنحاء العالم، والتي يتم عرضها على وقع ألحان منسق الأغاني.

ورش عمل

وشهدت أولى ورش العمل ضمن البرنامج التفاعلي أعمالاً فنيةً من ابتكار زوار المعرض، تحمل لمستهم الفنية الخاصة، وذلك مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي والوقاية. وكانت الفنانة الروسية فالينتينا أليكسييفنا قد قدّمت ورش عمل لتشكيل الموزاييك بالأزرار، حيث أبدع الحضور لوحات فريدة من نوعها باستخدام الألوان والأزرار.

وقالت أليكسييفنا: «لاقت ورش العمل التي قدمتها أصداءً طيبةً للغاية؛ إذ كان الزوار متحمسين جداً لابتكار أعمالهم الفنية الخاصة والاحتفاظ بها كتذكارات مميزة. لقد كانت ورش العمل مجانية بالكامل، وقدمت مواضيع هامة وشيقة في عالم الفنون».

 

فنانون بارزون

تضم قائمة المشاركين في المعرض مجموعةً من أبرز الفنانين والمعارض المتخصصة في الفنون الحضرية، مثل جاليري «فانداليست آرت»، المعرض الفني المرموق الحائز الجوائز في لندن؛ وفريق «كاسا دي ماكويناس»، المؤلف من مجموعة من عشاق الدراجات النارية والفنانين والمتزلجين من أصحاب الخبرة الفريدة في مجال ركوب الدراجات النارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات