«الإعلام الجديد» تستعرض «الأخبار الكاذبة» وتداعياتها

راشد العوضي

استضافت أكاديمية الإعلام الجديد، أول أكاديمية من نوعها في مجال الإعلام الرقمي في منطقة الشرق الأوسط، مؤخراً، جلسة حوارية مخصصة لخبراء القطاع الإعلامي، حول «الأخبار الكاذبة» وتأثيراتها في أمن واستقرار الشعوب.

حضور مميز

حضر الجلسة الحوارية، نخبة من أبرز الإعلاميين، يمثلون أهم وأشهر المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والعالمية، وأكثرهم تأثيراً على الساحة الإعلامية. وتعرف الحضور إلى مجموعة من النصائح حول السبل والأدوات المطلوبة للتحقق من الأخبار، والتعرف إلى الأخبار الكاذبة، وتمييز المصادر الموثوقة من المضللة، بالإضافة إلى سبل التصدي لمثل هذه الظواهر المؤثرة سلباً في مهنة الصحافة والإعلام.

دور فعال

وأكد راشد العوضي المدير التنفيذي لأكاديمية الإعلام الجديد، أهمية الدور الفعال الذي تبذله الأكاديمية في عملية النهوض بالإعلام العربي، قائلاً: «نحن في أكاديمية الإعلام الجديد، ملتزمون بتطوير الإعلام العربي، ورفده بكوادر مهنية واعية، وذلك من خلال استضافة أفضل العقول والخبراء في المجال الإعلامي، ودعم كافة التخصصات الصحافية والإعلامية لنشر الوعي، والارتقاء بالمستوى المهني لقطاع الإعلام في المنطقة العربية».

أدارت هذه الجلسة، الإعلامية والمديرة التنفيذية لمركز لايما التدريبي، نجيبة كسراي، التي قالت: «سررت بمناقشة موضوع الأخبار الكاذبة مع مجتمع الصحافة في دولة الإمارات. ولدى أكاديمية الإعلام الجديد، رؤية صائبة، في ما يتعلق بطرح التحديات الأكثر إلحاحاً في العصر الرقمي الذي نعيشه حالياً، والذي يمكن فيه لمقطع فيديو كاذب واحد، أن يتسبب في نشوب صراع حقيقي.. هدفنا الآن، هو محاولة تثقيف المجتمع ككل، وليس الصحافيين فحسب».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات