صور التقطها أب لابنته محاولاً إيقاف الوقت كي لا تضيع لحظة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ينكفئ المصور الأميركي كريستوفر اندرسون، في كتابه "بيا"، بعيداً عن عالم الحروب والنزاعات حيث حصد شهرته، إلى عالم آخر من القصص الشخصية المليئة بالعواطف والأحاسيس التي يشعر بها كل أب نحو أطفاله، وهو يشاهدهم يكبرون، ولا يريد أن تضيع عليه لحظة من ذلك الزمن.

وقد كتب كريستوفر في نهاية الكتاب رسالة قصيرة لابنته بيا، استهلها كالآتي: "عزيزتي بيا، لا بد أن صنع تلك الصور قد بدا طبيعياً بالنسبة لك مثل الزبدة والخبز المحمص، ومن المحتمل أن أكون قد التقطت صوراً لك في كل يوم من أيام حياتك التي أمضيتها معك. وهناك أيام كثيرة أخذني منك السفر والعمل، لكن الحق يقال، كنا نجري أحاديث عن تنظيف الأسنان أكثر مما عن إبداع الصور".

بتلك اللمسة الطبيعية البسيطة رسم المصور أطفاله، من دون مقدمات كما تلك اللازمة المطلوبة من المصورين الصحفيين في العثور على صورة تغطي زاوية قصة تثير الاهتمام بصرياً.

وقد أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية أن هذا الكتاب ليس الاول من هذا النوع لأندرسون، وهو يأتي  تكمله لكتاب صور آخر بعنوان "ابن"، بدأ تجميعه بعد ولادة ابنه أطلس عام 2008، وقد قال في مقابلة إنه لم يخطر على باله أن تلك الصور التي التقطها لإبنه سوف تصبح جزءاً من عمله، وكلما نظر أكثر في تلك الصور شعر أن كل ما فعله حتى تلك اللحظة ضمن وكالة ماغنوم في أفغانستان والعراق ولبنان كان تحضيراً لهذه القصص الشخصية.

وقد شعر كريستوفر بالامتنان لابنته مضمناً في ثنايا الكتاب الاخير الصادر عن دور نشر ستانلي /باركر، مالكلمات التالية: "من المنصف أن أشكرك على مساعدتي في إيقاف الوقت، وفي منحي قصاصات الفرح تلك لتخزينها بعيداً إلى اليوم الذي احتاجه فيها. ربما ستساعد أيضاً في تذكيرك بأن كل هذا حدث تماماً كما هو، وهذا هو الدليل".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات