المنتدى الثقافي يناقش «التابوهات الثلاثة» في رواية «حجر الصبر»

ناقش صالون المنتدى الثقافي، مساء أول من أمس، «التابوهات الثلاثة» في الرواية الحائزة جائزة الغونكور الفرنسية عام 2008 للروائي عتيق رحيمي «حجر الصبر»، والفيلم المأخوذ من الرواية نفسها، وأدارت الجلسة الكاتبة عائشة سلطان التي أكدت أن «حجر الصبر» تلك الأسطورة الأفغانية التي تستمد حقيقتها في الرواية التي اختلطت فيها ثلاثة أمور: السرد الروائي والحادثة الواقعية لمقتل شاعرة أفغانية والأسطورة الفارسية «حجر الصبر».

وذكرت أن العلاقة بين الرجل والمرأة في المجتمع الأفغاني شديدة التعقيد، فالشاعرة التي قتلت على يد زوجها الأستاذ الجامعي بسبب إصدارها ديوانها الشعري الأول في مجتمع لم يتقبل سرد المرأة للشعر، حاول الزوج قتل نفسه في السجن، إلا أنه لم ينجح، وبقي على قيد الحياة كجثة هامدة ومن هنا كانت فكرة الرواية.

منفذ وحيد

وأوضحت الدكتورة ميساء بن غدير خلال حديثها، أن البوح كان هو العنصر الأساسي لشخصية الرواية التي اختارت البوح للتخلص من الذنب والإقرار به، حيث تحدثت عن الحرمان والمعاناة التي عاشتها قبل الزواج، من علاقتها بأبيها، وبانتقالها للحياة الزوجية ركزت في بوحها بالحديث عن الحرمان الجسدي.

وقال علي عبيد الهاملي، نائب رئيس ندوة الثقافة والعلوم، إنه قرأ نص الرواية وشاهد الفيلم، وأكد بأن مخرج الفيلم ساهم بشكل كبير في نجاحه بما أنه أيضاً هو كاتب الرواية، لقدرته على معرفة الزوايا التي يرتكز عليها خلال العملية الإخراجية الذي كان عملاً رائعاً، إضافة إلى التمثيل الذي وصفه الهاملي بالجميل جداً لكل شخصيات الفيلم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات