007 يؤجل ظهوره بسبب «كورونا»

حتى العميل 007، لا يمكنه أن ينقذ عاماً كئيباً في هوليوود، كعام 2020.. فقد أصبح فيلم جيمس بوند الجديد «نو تايم تو داي»، أحدث الأفلام المنتظرة، التي يتقرر تأجيل عرضها إلى العام المقبل، في وقت تسعى فيه صناعة السينما، سعياً حثيثاً، للعودة إلى رواجها في ظل جائحة فيروس «كورونا». وينهي الممثل دانيال كريغ، تقديمه لشخصية العميل 007 في فيلم «نو تايم تو داي»، الذي تكلف إنتاجه ما يقدر بنحو 200 مليون دولار.

وتأجل أيضاً عرض أفلام أخرى ذات ميزانيات كبيرة، إلى العام المقبل، ومن بينها فيلم «بلاك ويدو»، من إنتاج شركة مارفل، وكذلك جزء جديد لفيلم «توب جان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات