شاهد.. الطفل المعجزة يحترف ركوب الأمواج منذ سن العامين

أبهر الطفل المعجزة نيت كلارك، من ديفون ببريطانيا، الجماهير بقدرته على ركوب الأمواج واقفًا رغم صغر سنه.

وكان الطفل الذي لم يتجاوز سن الرابعة من عمره، يتدرب على ركوب الموج على لوح والده "لي" منذ كان في سن الثانية ولكنه بدأ في ركوب الأمواج بمفرده قبل عام.

وأظهر الطفل مهارات خارقة في التحكم بالأمواج والوقوف على اللوح، وقد صقل مهاراته أثناء فترة الإغلاق بسبب انتشار فيروس كورونا حيث كان يتردد على الشاطئ مع والديه، وفقاً للديلي ميل.

ويقول والداه كاتي ولي كلارك إن كل الأنظار تتجه إليه أثناء ركوبه للأمواج ويجتمع المشاهدون مذهولين أمام المهارات التي تفوق جسده الصغير.

وتقول والدة نيت أن عائلتها تتردد على الشاطئ بشكل متكرر وأظهر طفلها منذ الصغر شغفا في ركوب الأمواج، وهو يستمتع بها كهواية في الوقت الحالي، ولكن إذا استمر في التقدم فسوف يشجعانه على المشاركة في المسابقات.

وأضافت: "هناك مسابقات محلية تقام للأطفال، وإذا التزم بالتدريب قد يلتحق بها.. نحن على بعد خمس دقائق فقط من الشاطئ، لذا فهو في مكان مثالي لصقل موهبته".

وقالت كاتي إن زوجها لي كلارك، 37 عامًا، يعمل نجارًا، وكان راكب أمواج منذ حوالي 15 عامًا، كما أن ابنتهما جرايسي، البالغة من العمر 10 أعوام، تستمتع بذلك أيضًا.

كلمات دالة:
  • ركوب الأمواج،
  • الطفل المعجزة،
  • بريطانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات